عمَّان –وجه سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، رسالة مسجلة للفوج الأول من خريجي الجامعة الأمريكية في مالطا، لتهنئتهم بالتخرُّج. 

وعبّر أبوغزاله عن تقديره الكبير لهذه الجامعة التي سبق وكان عضوا في مجلس أمنائها، وحظي بشرف لقاء الأمير "جان دو ناسّو" دوق لوكسمبورغ، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الأمريكية.

وأشاد أبوغزاله بمؤسس الجامعة ونائب رئيس مجلس أمنائها الدكتور هاني صلاح، لما حققه من مسيرة مهنية رائعة ونجاح كبير، مشيرا إلى أن الدكتور صلاح يتميز بالالتزام برسالة التعليم، حيث أسس الجامعة انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية، وحافظ على مستوى تميّزها وتميز خريجيها. 

ووجه الدكتور أبوغزاله الشكر لأعضاءَ هيئة التدريس في الجامعة، لمساهمتهم في تخريج طلبة متميزين، وقال "إن الحياة عملية تعلُّم مستمرة من الولادة حتى الممات، فالطالب طوال فترة الدراسة يتعلم الدروس ويجتاز الامتحانات، ليتخرج بعد ذلك ويختبر الحياة العملية، وهي المرحلة الثانية من التَّعلُّم، فيواجه المشاكل والأسئلة والاختبارات القاسية التي سيتعلم منها، ليحصل في النتيجة على مؤهلاته الكاملة من تجارب الحياة العملية وتحدياتها ودروسها الصعبة".  

كما وجه الدكتور أبوغزاله شكره وتقديره لسعادة السيدة "إيرينا بوكوفا"، ضيفة الشرف والمتحدثة الفخرية في الحفل، بصفتها المديرة العامة السابقة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو)، وأضاف: "لقد عملنا الكثير معا خلال فترة رئاستي للعديد من المهام في الأمم المتحدة، خاصة عندما كنت رئيساً للتحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية، حيث عملت مع هذه الشخصية المعرفية على تطوير التعليم من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمساعدة في تطوير الجنس البشري".