عمان - أشاد الدكتور طلال أبوغزاله رئيس المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروقا" - عضو اللجنة الاستشارية لمركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميّز في التعليم، في السعودية، بقدرة المملكة العربية السعودية على التحول الكامل نحو التعليم الإلكتروني في مختلف مراحله، بما في ذلك إتاحة مصادر التعلّم المتعددة للاستجابة للمتغيرات التي فرضتها الجائحة.

وأكد أبوغزاله، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن حكومة المملكة نجحت في تحويل التحديات إلى فرص في التعليم، من خلال التخطيط المسبق لتقليل آثار جائحة كورونا على قطاع التعليم والطلبة، وتجهيز منصة مدرستي بما تمتلكه من خدمات وأدوات للتقويم وفق معايير جودة التعليم الإلكتروني، وإتاحة الفرصة للمعلمين لإجراء الاختبارات ومراقبتها لضمان نتائجها.

وأوضح الدكتور أبوغزاله أن ما ساعد على تحقيق هذا النجاح للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في السعودية، هو وضوح الرؤية لدى وزارة التعليم السعودية، والعمل على وضع معايير واضحة للتعليم الإلكتروني، لتشمل معايير للجهات، ومعايير للبرامج المستخدمة، بما يحقق التفاعل والعدالة، وسهولة الوصول لمصادر التعلّم، وآليات واضحة في القياس والتقويم، لافتا إلى جهود المركز الوطني للتعليم الإلكتروني لوضع اللوائح ومعايير الجودة في مجال التعليم الإلكتروني في السعودية.

وأشار الدكتور أبوغزاله إلى أن الوطن العربي مُطالب بإيجاد أنواع جديدة من التعلّم لمواكبة التغييرات العالمية، ولتمكين الطلبة من المهارات التي فرضتها تحولات القرن الحالي على الأقل، ومنها الذكاء الاصطناعي والتعلم الرقمي والابتكار، داعيًا أصحاب القرار في الدول العربية إلى دراسة تجربة المملكة العربية السعودية ومقومات نجاحها.