باريس، فرنسا – ترأس سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، اجتماع مجلس إدارة المنظمة الأوروبية المتوسطية الافريقية (لا فيرتيكال)، والذي عقد في باريس، بصفته الرئيس المؤسس ونائب رئيس المنظمة.

وأعرب الدكتور أبوغزاله عن سعادته بترؤس اجتماع مجلس الإدارة شخصيا، خاصة بعد القيود التي فرضت على السفر بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)، مؤكدا دعمه للمشاريع الأساسية لإجراء تغيير حقيقي في تعزيز العلاقات بين إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط وأوروبا من خلال تنفيذ مقترحات ملموسة لتحسين العلاقات الاقتصادية والسياسية.

وناقش اجتماع مجلس الإدارة الأنشطة الرئيسية لاستدامة المنظمة وركز بشكل خاص على أهمية حوكمة المنظمة واستدامتها على المدى الطويل، حيث تعهد الدكتور طلال أبوغزاله بتقديم دعمه المستمر لأهداف المنظمة، كما وافق على قرار توليه منصب رئيس مشارك للمنظمة مع سعادة إليزابيث جيجو، الوزيرة السابقة لفرنسا ورئيسة منظمة (لا فيرتيكال).   

وقال الدكتور أبوغزاله بأن إفريقيا تشكل أهمية حيوية من أجل تطوير حقبة جديدة من النجاح الذي يتطلب حلولا حقيقية لتعزيز الازدهار الاقتصادي والاستقرار والأمن بطريقة تعاونية ومستدامة.

وأكد الدكتور أبوغزاله، بصفته شخصية دولية رائدة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الرقمي، التزامه بتطوير إفريقيا رقميا وتعهد بتقديم الدعم من قبل "طلال أبوغزاله العالمية" وفريقها من الاستشاريين الدوليين لبناء المشاريع الرقمية اللازمة لمساعدة إفريقيا على الازدهار. 

وأشاد بالدعم المستمر والحيوي من قبل سعادة السيدة إليزابيث غيغو، والسيد ستيفانو مانسيرفيسي، المستشار الخاص لسعادة الرئيس جان كلود يونكر، الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي والرئيس الفخري للمنظمة.

منظمة لا فيرتيكال

تأسست المنظمة الأوروبية المتوسطية الافريقية (لا فيرتيكال) رسميا في نيسان/ إبريل 2019 بموجب القانون البلجيكي، حيث شارك في تأسيسها كل من "طلال أبوغزاله العالمية" ومعهد الاستشراف الاقتصادي العالمي للبحر الأبيض المتوسط (IPEMED)، ويتم تمويلها من قبل الشركات والمؤسسات العامة.

وهي مشروع يدعمه العديد من القادة السياسيين، حيث يرى القائمون على هذا المشروع أن أوروبا وأفريقيا، عبر البحر المتوسط، يتشاركون في مواجهة التحديات والمصير المشترك، لذا من الضروري إنشاء أداة دائمة ومستقلة واستشرافية مشتركة بين الجنوب والشمال للاستعداد لمستقبل مشترك واقتراح مشاريع وإجراءات ملموسة.

طلال أبوغزاله العالمية

تأسست طلال أبوغزاله العالمية في عام 1972، كمجموعة دولية، يعمل بها أكثر من 2000 خبير ومهني في مختلف مجالات الخبرة بأكثر من 100 مكتب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية وكندا وأمريكا الشمالية والشرق الأقصى. كما أنها واحدة من أكبر المجموعات المهنية العربية التي تقدم خدمات متنوعة ومترابطة وفقًا لأعلى المعايير الدولية مع استراتيجية قائمة على التوسع تهدف إلى تلبية احتياجات عملائها المتزايدين وتقديم خدمات جديدة لهم.