عمّان – تحت رعاية وزير الشباب "محمد سلامة" فارس النابلسي، نظمّت منظمة سنديان للريادة والتطوير ملتقى افتراضي للعمل التطوعي (نقدر) بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي. 

ويعد هذا الملتقى الافتراضي الأول الذي يُعنى بتشبيك المتطوعين الشباب بالجهات المحلية والعالمية للتعرّف على خدماتها وأنشطتها والفرص التطوعية التنموية المتوفرة في العديد من المجالات.

في كلمته الافتتاحية، أكد النابلسي على أهمية استثمار التحوّل الرقمي في كل مناحي الحياة والتطلّع إلى المستقبل والتفكير بالنهوض بمجتمعاتنا باستخدام الأساليب غير التقليدية ومنها النشاطات الافتراضية والرقمية.

وأشار النابلسي إلى أهمية العمل التطوعي كأحد مؤشرات التنمية المستدامة، والذي يعتبر أحد ركائز تطوّر المجتمعات. لافتا إلى أن الوزارة تؤكد ضرورة مأسسة العمل التطوعي، حيث بدأت بتنفيذ عدد من الإجراءات التشريعية فتم تشكيل لجنة حكومية عليا للعمل التطوعي ووضع ميثاق للعمل التطوعي.

وبين أن الوزارة تعمل على إنشاء مركز شبابي افتراضي يلبي طموح الشباب ويواكب التطور الرقمي والتكنولوجي المتسارع في ظل جائحة الكورونا.

من جانبه أشار المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي وأمين عام منظمة سنديان فادي الداوود أن الملتقى يعنى بتشبيك المتطوعين الشباب بالجهات المحلية والعالمية التي ترغب بعرض فرص تطوعية تنموية في العديد من المجالات.

وأكد الداوود أن تنظيم هذا الملتقى يأتي تأكيدا على أهمية العمل التطوّعي وتكاتف الجهود الشبابية في ظل مواجهة الأزمة الحالية. وقال: "إن صعوبة تطبيق العمل التطوعي بطرقه التقليدية أوجب عليها التحول إلى العالم الافتراضي تماشيا مع توجه العالم الحديث بالانتقال نحو العمل والتطوع عن بعد".

وتضمن برنامج الملتقى عددا من الجلسات الحوارية، والندوات وورشات العمل التي شارك بها نخبة من المدربين الأردنيين والعرب في المجالات الشبابية والريادية.

ويأتي تنظيم ملتقى سنديان للعمل التطوعي بدعم من عدد من المؤسسات التطوعية والشبابية المحلية والدولية منها جمعية "باب الخير"، منظمة "عرب نور" للريادة ومنظمة "بيفول" للعمل التطوعي ومؤسسة "خذ فرصة" وبمشاركة عدد من المؤسسات والمنظمات الخيرية المعنية بالتنمية والتطوير.

منظمة سنديان للريادة والتطوير منظمة غير ربحية تهدف إلى تطوير بـيئة الريادة والتطوير والعمل الريادي فـي المملكة، وتعمل على عدة مشاريع للمجتمع المحلي في مجالات ريادة الأعمال، العمل الحر، لتمكين الشباب والمرأة، وتطوير المجتمعات المحلية من خلال مشاريع تشاركية نوعية.